الخميس 14 دجنبر 2017
أحداث مصـورة

دراسة تكشف عن مواطن الضعف الرئيسية في الأمن المعلوماتي بالمغرب (8 صورة)

أعلن مختبر «Kaspersky Lab»، الرائد العالمي في إدارة أمن نظم المعلوميات، أمس الإثنين 27 نونبر، نتائج دراسة غير مسبوقة عن سلوك ومواقف المهنيين فيما يتعلق بأمن الحواسيب في المغرب. وكشفت هذه الدراسة التي أجريت بشراكة مع شركة أبحاث السوق واستطلاعات الرأي «Averty»،والتي أعلن عنها بمناسبة الذكرى العشرين لتواجد هذه المؤسسة الرائدة في مجال الحماية المعلوماتية في المملكة ، عن نقاط ضعف رئيسية لأمن تكنولوجيا المعلوميات للشركات والمؤسسات والمنظمات في المغرب. و أظهرت الدراسة التي جرى تقديمها في ندوة صحفية أن أكثر من 21٪ من المستطلعين يقولون إن أعمالهم قد تأثرت بالفعل بالتهديدات الإلكترونية. - الفيروسات (63٪)، والبرمجيات الخبيثة (21.4٪) وفقدان البيانات (16.9٪)، هي من بين أبرز 3 تهديدات الحواسيب الأكثر شيوعا، والتي تؤثر على الأعمال التجارية. - مضاد الفيروسات لا يزال أداة حماية الحواسيب الأكثر شيوعا واستعمالا عند المهنيين المغاربة (84.6٪). وفيما يتعلق آليات أمن الحواسيب، لا زال 91٪ من المهنيين المغاربة مقتنعين بأهمية حماية البيانات المهنية، ومع ذلك فإن 20٪ من المهنيين الذين شملهم الاستطلاع لا يستخدمونه، معتقدين أنهم لا يحتاجون إليها. إدارة تقنية المعلومات ليست مطلوبة سوى في 50٪ من الحالات، عند تعرضها لمشاكل قرصنة أو برامج خبيثة التي يتم تحديدها في الدوائر المهنية المغربية.