الأحد 18 فبراير 2018

إقليم برشيد: مجال فلاحي غني وشاسع بحاجة لتسويق ترابي ناجع

آخر الأخبار
مغاربة العالم
تابعونا على الفايسبوك

حركة الطفولة الشعبية تلتقي بوزير الشباب والرياضة

كازا 24 الأحد 11 فبراير 2018

عقد وفد من المكتب التنفيذي لحركة الطفولة الشعبية لقاءا بوزير الشباب والرياضة السيد الطالبي العلمي وذلك يوم الخميس فاتح فبراير 2018؛ تم خلاله على الخصوص تدارس ملف المخيم الوطني بخرزوزة الذي تم تخصيصه من طرف الوزارة منذ ثلاثة عقود لحركة الطفولة الشعبية إعمالا لتوصيات المناظرة الخامسة قصد إصلاحه وتوسيعه وتأهيله. حيث تم إبراز أهم المحطات التاريخية والمنجزات والبرامج المستقبلية لهذا المشروع الذي يشكل بحق نموذجا استثنائيا للشراكة بين الطرفين.

وسجل المكتب التنفيذي بكل ارتياح ما ورد في عرض السيد الوزير من أولويات وتحديات راهنة، حيث أكد على أهمية مخطط الوزارة لتأهيل وإعادة تأهيل بنيات المخيمات بصفة عامة بما يليق باستقبال الأطفال والشباب في ظروف لائقة وآمنة. وذلك بهدف جعل المخيمات والفضاءات التنشيطية والتكوينية مجالا تربويا حداثيا بعيدا عن كل استغلال سياسوي أو ممارسات تضر بالقيم والمبادئ التي تنبني عليها العملية التربوية، وأكد المكتب انخراطه في هذا التوجه مذكرا بالأهداف التي تأسست من أجلها حركة الطفولة الشعبية قبل ستة عقود وشكلت روح أنشطتها مع الأطفال والشباب.

واعرب المكتب التنفيذي عن اعتزازه بالدعم الذي أعلن عنه السيد الوزير والمتمثل في برمجة بناء مرافق جديدة هذه السنة بمخيم خرزوزة تتلائم مع المفهوم الجديد للتعامل مع البيئة وتضع لائحتها لجنة مشتركة بين الطرفين لجرد المنشآت التي تقترح الحركة تشييدها طبقا للمعايير التي تراعي المحيط البيئي والضرورة التربوية ومخطط التهيئة.

وحيت الطفولة الشعبية  استجابة السيد الوزير لاقتراح الحركة بتحيين الاتفاقية المبرمة والموقعة مع الوزارة وإدراج بنود تنسجم والتصورات المشتركة بين الطرفين بما يعزز العمل التربوي والبرامج التكوينية الموجهة للأطر التربوية، ويسجل تثمين تنمية ما تم من تراكم لإنجازات الحركة الإيجابي .كما سجلت على أن الاستمرار في تأهيل مخيم عين خرزوزة يجب أن يتم بناء على مخطط التهيئة الخاص بالمخيم والذي يستجيب لمعايير السلامة والأمن والمحافظة على البيئة واحترام المحيط.

وفي نهاية اللقاء أعرب المكتب التنفيذي عن شكره للسيد الوزير وأخبره بانشغالات الحركة على المستوى الوطني في التحضير للمؤتمر الفكري الذي يعد استثناء داخل المشهد الجمعوي التربوي، والذي سينعقد في دورته الثالثة في بداية شهر أبريل حول موضوع اللعب والتربية.