السبت 19 غشت 2017

معارك الدار البيضاء التي سقطت من مناهج وكتب التاريخ المعاصر

آخر الأخبار
تابعونا على الفايسبوك

قافلة «العمران» بأوروبا تٌعزٰزُ القرب من أفراد الجالية بالخارج

كازا 24 الاثنين 9 يناير 2017

 تعزيزا لسياسة القرب والإنصات والاستجابة الملائمة لاتظارات الجالية المغربية المقيمة بالخارج في مجال السكن والاستثمار في العقار، احتضنت العاصمة الفرنسية باريس هذا اليوم فعاليات المحطة المخصصة للمغاربة المقيمين بفرنسا وذلك ضمن فعاليات القافلة التي أطلقتها مجموعة العمران منذ 29 أكتوبر 2016 والتي زارت إلى حد الساعة عددا من المدن والعواصم الأوربية نذكر منها روتردام بهولندا وبروكسيل ببلجيكا وباريس.

ومن المرتقب أن تمتد فعاليات الدورة الرابعة لهذه القافلة إلى متم دجنبر 2017، بحيث ستحط رحالها للقاء المغاربة المقيمين بعدد من المدن الفرنسية مثل مدينة ليل وبوردو ومارسيليا وستراسبورك وكذا أهم المدن بكل من إيطاليا (تورينو وبولوني) وإسبانيا (برشلونة والجزيرة الخضراء) ومدينة دوسلدورف بألمانيا.

وقد تميزت محطة باريس بتنظيم استقبال رسمي بحضور سفير المملكة المغربية بالجمهورية الفرنسية السيد شكيب بنموسى والسادة القناصلة وعدد من ممثلي هيآت المجتمع المدني المهتم بقضايا الجالية المغربية المقيمة بفرنسا.

وفي كلمة بهذه المناسبة، ذكر السيد بدر كانوني رئيس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران، بحرص المجموعة على تطوير علاقات القرب مع الجالية المغربية بدول المهجر وتمكينها من الاستفادة من كل فرص الاستثمار التي توفرها المجموعة من خلال برامجها العقارية وتجزئات السكن والأنشطة الاقتصادية بكل جهات المملكة، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الداعية إلى الاعتناء بهذه الفئة من مواطنينا ومواكبة لمضامين البرامج الحكومية الرامية إلى فتح الفرص لفائدة مواطنينا بالمهجر للمشاركة في مختلف المشاريع الاستثمارية بوطنهم الأم.

كما تجدر الإشارة إلى أن مبادرة العمران لإحداث فرع لها بالعاصمة الفرنسية منذ سنة 2007 كان لها أثر إيجابي من خلال مواكبتها واستجابتها لطلبات الجالية المغربية المقيمة هناك، سواء في مجال السكن أو فيما يخص تسهيل إقامة مشاريع استثمارية عبر توفير قطع أرضية للأنشطة الاقتصادية ولإقامة مشاريع مذرة للخل.
تذكير بمهام ممثلية مجموعة العمران بباريس:
• توفير حضور دائم لتقديم خدمات المجموعة بشكل مستمر لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بأوروبا
• تجسيد سياسة القرب التي تنهجها المجموعة تجاه الجالية المغربية والتي يبلغ عددها 1.2 مليون نسمة بفرنسا لوحدها.
• ربط وتطوير علاقات شراكة مع مستثمرين مغاربة وأجانب في مجال العقار
• إطلاع الجالية المغربية، من خلال ملصقات ومطبوعات، على المشاريع والمنتوجات السكنية للمجموعة عبر جهات المملكة
• ربط وتطوير علاقات التواصل مع الجالية المغربية من خلال المشاركة في التظاهرات المنظمة من قبل القنصليات والجمعيات والوداديات المغربية بدول الاستقبال
• تأطير وتنسيق علاقات الشراكة بين الجالية المغربية والمستثمرين الأجانب والشركات الفرعية للمجموعة بمختلف جهات المملكة.

إقتصاد