الخميس 18 يناير 2018

الدار البيضاء تحت حكم الإسلامييـن.. التدبير والحصيلة

آخر الأخبار
مغاربة العالم
تابعونا على الفايسبوك

ليلى صدقي المهندسة المغربية التي أبهرت الكوريين

كازا 24 السبت 9 دجنبر 2017

بابتسامة عريضة وثقة كبيرة، تتحدث المخترعة المغربية الشابة، ليلى صدقي، عن كيفية توفير إنارة طبيعية من أشعة الشمس ليلاً ونهاراً، باستعمال الألياف البصرية، ودون حاجة إلى الكهرباء.

وبفضل اختراعها «صولاردو» (solardo) حصدت المهندسة المتخصصة في الكهروميكانيك (في العقد الثالث من عمرها) جوائز عالمية من كوريا الجنوبية الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

في بداية الشهر الجاري، ومن بين أكثر من 60 ألف متسابق، تمكنت ليلى من حصد الميدالية الذهبية، في أكبر تجمع دولي للاختراع في مجال الكهرباء والطاقات المتجددة في كوريا الجنوبية Bixpo Awards 2017.

منذ أربع سنوات تعمل المهندسة المغربية في مختبرها بمركز البحث المسمى «هندسة النظم الذكية والمستدامة»، في المدرسة المحمدية للمهندسين، التابع لجامعة محمد الخامس (حكومية) بالعاصمة الرباط.

وقالت ليلى: «لسنوات كنت أتردد على مختبري، ومنه إلى سطح المركز، حيث مكان تثبيت لاقط مغطى بالمرايا موصول بألياف ضوئية بصرية، يتحرك بحركة الشمس، ويلتقط أشعتها، ويُجمِّعها في نقطة مركزية».

ويعتمد الابتكار على الألياف البصرية المستعملة في مجال الاتصالات، والتي يمكنها نقل ضوء الشمس الطبيعي المركَّز صوب المكان المُراد إنارته داخل المبنى، حتى وإن كان تحت الأرض، ومن دون دون نوافذ، بل وتخزينه ثم استخدامه ليلاً.

وتابعت محاولة تبسيط فكرة اختراعها: «كأنما أخذتَ أشعة الشمس وضوءها، ونقلتها مباشرة صوب مكان آخر مع كل فوائدها، ما يُمكِّن من الاستفادة من ضوء الشمس الطبيعي ومن فوائد فيتامين دال والكالسيوم».

ولا يقتصر دور «صولاردو» على توفير إنارة طبيعية من أشعة الشمس مباشرة، فله استخدامات طبية، منها محاربة الميكروبات، وكذلك في مجال التجميل والزراعة، وهي براءات اختراع تشتغل عليها ليلى حالياً.