الاثنين 20 نونبر 2017
آخر الأخبار
مغاربة العالم
تابعونا على الفايسبوك

إلياس ينفي في العلن ويعيق في السر حقوق صحافيي مجموعته الإعلامية

كازا 24 الاثنين 13 نونبر 2017

كشفت مصادر مطلعة من داخل يومية «آخر ساعة» المتوقفة عن الصدور بسبب طرد المجموعة الإعلامية لما يزيد عن 34 مستخدما، والتي أسسها الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، أن هذا الأخير يقف حجر عثرة أمام أي تسوية لوضعية العاملين من صحافيين وتقنيين.

وقالت المصادر إن إدارة المجموعة التي يملكها رجل الأعمال والمستثمر في مجال الاتصال والإشهار محمد كريم بناني، كانت في طريقها إلى إيجاد تسوية مرضية للطرفين، غير أن تدخلات العماري حالت دون ذلك.

ووفق المصدر ذاته، فإنه يوما قبل الاجتماع بين ممثلي نقابة الصحافيين وإدارة المؤسسة، عقد العماري اجتماعا مع بناني وعبدالقادر الشاوي الثلاثاء الماضي، ليعطي توجيهاته بالتصعيد مع الصحافيين، وأنه مع سياسة "تخراج العينين"، حتى يخضع الصحافيون، ويقبلوا بأقل من نصف مستحقاتهم، وهي التوجيهات التي ظهرت آثارها في اليوم الموالي خلال اجتماع اللجنة النقابية المشتركة مع الإدارة وبحضور مدير النشر عبدالقادر الشاوي، وشهد تراجعا غير مفهوم عن جميع الاتفاقات السابقة بين الطرفين.

ووفق المصدر ذاته، فإن إلياس العماري صدم الصحافية وعالمة الاجتماع سناء العاجي، عندما أخبرها بأن لا علم له بالتحاقها بالمجموعة، خاصة وأن العاجي التي التحقت بالمجموعة للإشراف على موقع ّدين ودنيا"، تفاجأت بإغلاق مقر الجريدة دون سابق إنذار، إذ ما تزال أغراضها الشخصية محتجزة في مكتبها منذ ما يزيد عن العشرة أيام.

ووفق ما كشفته المصادر، فإن إلياس العماري، الذي ينفي علانية أي صلة له بالجريدة، كان أول من يتوصل بنسخة الصفحة الأولى ليومية "آخر ساعة" ولا ترسل إلى المطبعة إلا بعد موافقته على مضامينها والتأشير عليها، وأنه كان المتحكم في الخط التحريري، إلى غاية صدور آخر عدد من الجريدة.